إعلان

 

 

 

عدسة الرباط

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox
"إن إم سي" رويال الطبي يختتم سباق ماراثون المشي لمكافحة مرض السكري
الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018 17:21

المئات يسيرون لنشر الوعي حول مرض السكري في "ماراثون إن إم سي 2018"

رأس الخيمة،الإمارات العربية المتحدة،13نوفمبر 2018، ("ايتوس واير"):تزامناً مع نوفمبر، الشهر الوطني للتوعية بمرض السكري،شارك نحو 2000 شخص في "ماراثون إن

إم سي 2018"، الذي اختتم مؤخراً في رأس الخيمة.

وجاء تنظيم الماراثون بمبادرة من مركز "إن إم سي رويال الطبي في رأس الخيمة بالتعاون مع شرطة رأس الخيمة ودائرة الأشغال والخدمات العامة، حيث خرج المواطنونوالمقيمون في الإمارة بسياراتهم لإظهار دعمهم للماراثونالهادف إلى زيادة الوعي حول مرض السكري "القاتل الصامت".

وقالمايكل ديفيس، الرئيس التنفيذي للعمليات في "إن إم سي" للرعاية الصحية: "أنا مسرور للغاية لأن مبادرتنا الأولى من نوعها في مجال التوعيةبمرض السكري في رأس الخيمة حققت نجاحاً كبيراً، فالسكري من النوع الثانييتسبببأزمة للرعاية الصحية، نظراً لكونهيؤثر على ما يقرب من 25 في المائة من الأشخاص الذين يعيشون في الإمارات. ويعتقد الكثير من الناس أن علينا قضاء ساعات في اليوم في صالة الألعاب الرياضية لجني فوائد التمارين الرياضية. لكن الحقيقة هي أن الحفاظ على نمط حياة نشط واتباع نظام غذائي متوازن هو وسيلة فعالة لمكافحة داء السكري عند البالغين".

وأضاف ديفيس: "لقد شارك ما يقرب من 2000 شخص من رأس الخيمة والإمارات المحيطة بها في هذه المبادرةمتعهدين بالتزامهم بأسلوب حياة صحي. وبالنيابة عن براسانثمانغات، الرئيس التنفيذي لشركة إن إم سي للرعاية الصحيةوفريق القيادة العليا في الشركة، أود أن أشكر كل من شارك وأيد هذه القضية الرائعة".

وقالالعميد غانم أحمد غانم مدير عام العمليات الشرطية بشرطة رأس الخيمة: "نشكر إن إم سي" على تنظميها لهذه المبادرة التي تسهم في تعزيز الرعاية الصحية بإمارة رأس الخيمة ودولة الإمارات، حيث تسهم التوعية بمرض السكري وغيره في تقليل فرص إصابة أفراد المجتمع بهذه الأمراض، لذلك من المهم الاستمرار في تنظيم مثل هذه المبادرات التوعوية".

وتماشياً مع شعار هذا العام "مخاوف داء السكري في كل عائلة"، يهدف الماراثون إلى توجيه رسالة المواطنين والمقيمين بأن تبني أسلوب حياة صحي أمر حيوي في الوقاية من مرض السكري للناس من جميع الأعمار. ويعد الوعي والتعليم أمران أساسيان؛ إذ تشير الإحصاءات إلى أن أقل من واحد من كل اثنينمصاب بمرض السكري، وواحد من كل أربعة من مرضى السكري يستطيع الوصول إلى برامج التوعية بمرض السكري. وحالياً هناك أكثر من مليون شخص يعيشون مع مرض السكري في دولة الإمارات العربية المتحدة، ما يضع الدولة في المرتبةالـ15 في العالم لانتشار هذا المرض مقارنة بالعمر. ورغم أن مرض السكري يعد السبب الرئيسي لأمراض القلب والسكتات الدماغية والعمى والفشل الكلوي وبتر الأطراف السفلية، إلا أنه يمكن منع 80 في المئة من حالات داء السكري من النوع الثاني من خلال العيش بأسلوبصحي وممارسة رياضة المشي. *المصدر: "ايتوس واير"

للاتصال:

"صحارىكوميونيكيشنز"نور عبد الحافظ، تنفيذي حسابات العملاء،+97143298996،+971506946519

n.hafiz@saharapr.com /www.saharagcc.com